القائمة الرئيسية

الصفحات

الأمراض الشائعة

أفضل غذاء صحي 2020

أفضل غذاء صحي 2020

أفضل غذاء صحي 2020

الشوفان :

اسمه الشوفان أو الخرطال و هو نوع من الحبوب، تستخدم بذوروه في تغذية الإنسان و الحيوان لإرتفاع نسبة البروتين فيه، و يستعمل بكثرة في تغذية الأحصنة و الدواجن، ويعد أيضا مصدرا هاما للفيتامينات و المعادن و مضادات الأكسدة، ويمتاز بسهولة التحضير و يمكن أيضا إضافة مكونات أخرى له، وتتعدد طرق تحضيره بين كل شخص.

يعتبر الشوفان من أفضل الوجبات الصحية لما يحتويه من فوائد كثيرة لجسم الإنسان، خاصة عند تناوله في وجبة الإفطار فمعضم الأطباء و خبراء التغذية ينصحون بتناول الشوفان كوجبة فطور، وهذا لأن أصناف الشوفان الجيدة صديقة البيئة و خالية من العيوب و الشوائب، ومفيدة للصحة و مفيدة للمظهر أيضا.

تتعدد إستعمالات الشوفان بين الناس، فمنهم من يستعملهم لزيادة الوزن و تكبير العضلات، و منهم من يستعمل الشوفان لإنقاص الوزن و إزالة الدهون، و أيضا يستعمل للحفاض على الصحة العامة، و يقي من الأمراض.

زيادة الوزن و بناء العضلات :

ما يحتاجه جسم الإنسان لبناء العضلات هو البروتين، و الشوفان فيه ما يكفي من البروتينان لتلبية حاجة الجسم لها، و يزود الجسم بالكربوهدرات التي تمدك بالطاقة لممارسة التمارين الرياضية، بالإضافة إلى فيتامين i و مضادات الأكسدة الڨلوثامين التي تساعد في سرعة تجدد الألياف العضلية.

كما يحتوي الشوفان أيضا على العديد من المغذيات الأساسية الأخرى، مثل الفوسفور، المغنيزيوم، الزنك ،الحديد ،و غيرها من المغذيات.

يمكن استخدام الشوفان لزيادة الوزن بطريقة صحية وفق أكاديمية التغذية وعلم التغذية عن طريق تناوله بشكل دائم مع الحليب، والعسل، والفواكه المجففة، والمكسرات، أو زبدة المكسرات، أو الحليب البودرة لزيادة كمية السعرات الحرارية فيه.

جسم الإنسان يحتاج إلى تناول 200-500 سعرة حرارية إضافية كل يوم لزيادة الوزن بطريقة صحية، ويساعد تناول كوب من الشوفان مع ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني أو نصف كوب من الموز المهروس على تزويد الجسم بنحو 250 سعرة حرارية، لذلك يمكن تناول مثل هذا الكوب كوجبة خفيفة بين الوجبات للوصول إلى الهدف المطلوب.

إنقاص الوزن و إزالة الدهون :


يحتوي الشوفان على نسبة بروتينات أعلى من النسبة التي تحتويها غيره من الحبوب، مما يجعله  يشعر بالشبع  لفترات طويلة، ويساعد على خسارة الوزن، يساعد الشوفان على التخفيف من الإمساك مما يساعد الجهاز الهضمي على التخلص من السموم بطريقة صحيحة، ويساعد ذلك على خسارة الوزن.

يستعمل الشوفان لإنقاص الوزن و إزالة الدهون، و يتم ذلك بإضافة الفواكه الطازجة أو المجففة لإضافة النكهة، فالفواكه لها قيمة غذائية عالية دون أن تضيف كمية كبيرة من السعرات الحرارية للوجبة. في حال اختيار أنواع الفواكه التي تحتوي على الألياف فإن ذلك يدعم مستوى الألياف الموجودة في الشوفان للحصول على نتائج أفضل من ناحية الشعور بالشبع وفقدان الوزن.

فوائد الشوفان البشرة :

الشوفان مفيد لحا لات إلتهاب البشرة و الطفح الجلدي، كما يعزز صحة البشرة عموما و يجعلها أكثر نضارة و تفتحا، و هذا بفضل خصائصه الفريدة، فهو يساعد في إزالة حب الشباب، و علاج الحكة و جفاف البشرة.
 يساعد على التخلص من الرؤوس السوداء، كما أنه يعالج المسام الكبيرة بفعالية، و بفضل احتوائه على المغنيزيوم فهو يساعد على تحديد خلايا البشرة و تنظيفها.

فوائد الشوفان للصحة العامة :

يساهم الشوفان في الوقاية من مرض السكري، وذلك كونه ذو مؤشر جلايسيمي منخفض (مؤشر ارتفاع نسبة السكر في الدم).
وعندما يكون المؤشر الجلايسيمي للطعام منخفض، فهذا يعني عملية افراغ المعدة تكون ابطأ وبالتالي فان ذلك يؤثر على مستويات السكر في الدم وسيحسن من حساسية الانسولين.

من فوائد الشوفان أيضا أن العديد من الدراسات ربطت ما بين استهلاكه وتعزيز صحة القلب، وذلك بسبب محتواه العالي من الالياف، بالاضافة لغناه بعناصر هامة لتنظيم عمل القلب وضبط مستويات البوتاسيوم والكالسيوم.
المساعدة على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم: حيث إنّ ألياف البيتا-جلوكان الموجودة في حبوب الشوفان.

الشوفان يقلل من مستويات الكوليسترول الكلي والضار في الدم، كما أنه نقي البروتين الدهني المنخفض الكثافة من الضرر، حيث إن ارتفاع الكوليسترول في الدم هو أحد المخاطر الأساسية لأمراض القلب والتي تعتبر من أكثر أسباب الوفاة عالميا، وبالإضافة إلى ذلك تساعد الألياف الموجودة في الشوفان على زيادة إفراز الكوليسترول من عصارة المرارة، مما يقلل مستويات الكوليسترول في الدم.

تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم فقد أكدت الأبحاث التي شملت مليوني شخص تقريبا أن الحمية الغذائية العالية بالألياف من الحبوب الكاملة مثل الشوفان ارتبطت بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

أضرار الشوفان :

يعتبر الشوفان آمنا بالنسبة لمعظم الناس، بما فيهم النساء الحوامل والمرضعات، ولكن يمكن أن يسبب غازات و انتفاخ في البطن. وإذا كان الشخص يعاني من مشاكل في البلع أو المضغ بسبب فقدان الأسنان أو تركيب أطقم الأسنان، فمن الأفضل تجنب تناول الشوفان، لأنه إذا تم بلعه دون المضغ بشكل جيد فيمكن أن يسبب انسداد الأمعاء.

 وينصح بتجنبه أيضاً في حال الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي وهذا لأنه يحتاج وقت طويل للهضم مما يعمل على عرقلة حركة الأمعاء.و أيضا ينصح بعدم تناوله الأشخاص الذين لديهم حساسية له أو لأحد مكوناته.


المصدر : 
reaction:

تعليقات